النجدة… انا ملحد

في لقائي الاخير على قناة جسور واجهني السؤآل المهم التالي. ماهي نصيحتي للملحدين اللذين مازالوا في البلدان العربية والمجبرين على لعب أكثر من دور للحفاظ على حياتهم؟ أعتقد بأن جوابي وقتها لم يكن واضحاً ومحدداً، وهذا احد الاسباب التي تجعلني أتجنب اللقائات المباشرة على الهواء. فيجب أن تجيب على سؤآل مفصلي وعميق جداً خلال دقائق معدودة. لكن بعض الاسئلة تحتاج المزيد من الوقت أكثر بكثير مما تسمح لهُ طبيعة وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة. لكن استطيع تلخيص ما حكيتهُ على الهواء وتركيزهُ في فكرة موجزة وواضحة لمن التبس عليه الامر.

أولاً، وهذا أهم من أي شيء آخر فأن كل ما تقوم بهِ في حياتك اليومية يجب أن يكون هدفهُ الاول الحفاظ على سلامتك والارتقاء التدريجي بها. لا تحاول لعب دور البطل أو المسيح المخلص، فليس هناك من سيخلصك عندما يجتمع عليك  المتطرفين انتقاماً من افكارك التي جرحت مشاعرهم. بالنسبة لهم فأن معتقداتهم التي يؤمنون بها أهم من حياة البشر، وهذهِ هي الطامة الكبرى التي لا يدركون حجمها، ليس بعد. فلا تتهاون ابداً  في موضوع سلامتك الشخصية.

 النقطة الثانية والاساسية في رحلتك نحو كيان مستقل عن محيطك الغارق في مُستنقع التطرف، أن تبدأ مشوارك في سبيل إستقلالك الاقتصادي التام عن عائلتك ومن حولك من الذين يعيلونك. طالما أنت في حالة حاجة لدعم شخص آخر وهذا الشخص يعتقد بأن من الافضل أن تكون مؤمناً بشيء ما ه0و يؤمن بهِ، فستكون دائماً في حالة من العلاقة الغير متكافئة مع محيطك. أعرف بأن الامر ليس سهلاً لكنهُ ليس بالمستحيل. عندما كنت طالباً في الجامعة كنت اعمل مساءاً في قاعة للحفلات في بغداد كي أكون مُستقلاً قدر الامكان اقتصادياً. تستطيع أنت كذلك ايجاد بشكل من الاشكال المردود الاقتصادي كي يسهل عليك حياتك ويسارع في استقلالك الفكري التام عن محيطك الذي يشدك للاسفل.

الشيء الجوهري في كل ما نقوم بهِ هو أننا نقوم بالتأسيس لعصر نهضة جديد  يواكب النهضة الفكرية في العالم كلهُ اليوم. نحن لا نقوم بالتخطيط لثورة فكرية وثقافية في مجتمعات ادمن القيلولة الفكرية، بل نحن الثورة في حد ذاتها. نعمل بجد وتفاني انطلاقاً من مواقعنا، وننبذ العنف والتعصب مهما كانت اسبابه ومبرارته. يسمونا ربما ملحدين، لكننا في الواقع نؤمن بالانسان وحقوق الانسان وقدرة الانسان على الابداع والخلق. وهذا ما يميزنا عن الآخرين. عندما نختلف معهم لانحتقرهم كما يفعلون بنا، ليس لاننا افضل منهم خلقاً، بل لاننا نحبهم. فهم اهلنا وناسنا واولاد عمومتنا. وعندما يمارسون ضدنا العنف لضعف حججهم نمارس من اجلهم اللاعنف والحوار بالكلمة. نحن صورة الانسان المتحضر في مجتمعاتنا اليوم.

 

هذه كانت اذن الخطوات الثلاث التي علينا وضعها نصب اعيننا عندما.  حافظ على سلامتك دوماً. أستقل اقتصادياً عن معيلك. عش ثورتك الفكرية واظهر رقيك الثقافي والاخلاقي لمن حولك. هم يعتقدون بانهم افضل منك لانك ملحد وهم مؤمنين لكن في الحقيقة انت تعرف بانهم ليسوا افضل منك وانت لست افضل منهم. الفرق الوحيد بينكم انك انت اخترت طريقاً لاتجرؤ الغالبية العظمى منهم على سلوكهِ خوفاً من القصص التي تم زرعها في رؤسنا منذ نعومة اضافرنا. فحاول ان تفهم ما الذي دفعك لسلك هذا الطريق، وبنفس الطريقة التي بها تجرأت على التشكيك بالموروث الديني تستطيع ان تفتح الابواب واسعة للملايين حولك.

 

بسام البغدادي

Prev 1 of 489 Next
Prev 1 of 489 Next

هل لديك رأي آخر؟ شاركني بهِ لطفاً